الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

أهلا وسهلا بك إلى منتديات برامج نت العربية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف

منتديات برامج نت العربية :: المنتديات العامة :: المنتدى العام للمواضيع العامة

شاطر

الأحد أغسطس 21, 2016 1:41 am
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو لامع
عضو لامع


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 800
التقييم : 0
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 18/08/2016
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: كيف نتعامل بأسلوب ذكي مع من أساء الينا وأغضبنا ؟


كيف نتعامل بأسلوب ذكي مع من أساء الينا وأغضبنا ؟



كيف نتعامل بأسلوب ذكي مع من أساء الينا وأغضبنا ؟


مما لا شك فيه أننا عندما نتعرض للأساءة من الاخرين نتألم ونغضب

ولا ينعكس ذلك على معاملتنا لهم فحسب، بل ينعكس أيضاً على الذين لم يسيئوا إلينا,

وكأننا ننتقم منهم رغم أنهم لم يفعلوا شيئاً يستحق سوء معاملتنا لهم .

ونتوقع لبعض الوقت أن يأتي المسيء ويعتذر إلينا, وقد يأتي ولكنه لا يعتذر مطلقاً؛

لأنه من وجهة نظره لم يفعل شيئاً يستحق أن يعتذر عنه !!!

وتزداد العلاقات توتراً، لاسيما إذا كانت هناك معاملات يومية, وقد تتدهور مع مزيد من

المعاملات ومزيد من الأخطاء .

وقد يحدث تباعد وفتور وتجمد في العلاقات وتنقطع جسور ودوائر الاتصال بيننا وبينهم,

لكن يظل ذلك الشيء الثقيل الحزين بداخل مشاعرنا كلما تذكرنا إساءتهم لنا, وكلما تذكرنا

أنه كان من الأفضل تصفية الجو بكلمة صادقة للاْعتذار, أو أن نسامحهم,

فالمسامح كريم . وقال صلى الله عليه وسلم: "أفضل أخلاق أهل الدنيا والآخرة أن تصل من قطعك وتعطي من حرمك وتعفو عمن ظلمك



ماذا يحدث عندما تجرب الصفح والتسامح وتعفو عمن أساء إليك؟!!!

(( اعلم أنه لا يقدر على ذلك إلا من يتمتع بسمو خلقي وشخصية قوية ))

فالشخص الضعيف لا يقوى على التسامح مع من أساء إليه,

لأنه يغضب بسرعة وبدون وعي ويتمنى لو استطاع أن يرد الإساءة بمثلها حتى ولو بمعركة

كلامية .

جرب أن تصفح عن شخص أساء إليك؛ فالصفح عند المقدرة قوة ونُبْلُ وخُلُق.

وتذكر أن تسامحك وعفوك عن المسيء إليك اختيار صعب..

لكنه الأقوى, ومن يسامح يوما على إساءة سيلقى المسامحة يوم أن يكون هو المسيء .

(( جرب ولن تندم ))

فبهذا تكون أسعد خلق الله لاْنك لاتحمل كرهاً لاْحد مهما كان وحتى لو أساء أليك لاْنك

راجى بهذا جنة عرضها السماوات والارض..

أهم شىء أن لانغضب لانفسنا ولكن نغضب لله !!! يعنى نغضب عندما يمس هذا الدين أو يقتل

المسلمين أو يهان الرسول صلى الله عليه وعلى اله وصحبة وسلم

أظن أن الفكرة ممكن ان تكون وصلت اليكم أخوتي في الله



والآن تعالوا معي الى هذه الرحلة من المواقف والردود الذكية والتي سنتعلم منها الكثير :

((*)) وقفت امرأة قبيحة على دكان عطار، فلما نظر إليها قال: "وإذا الوحوش حشرت"
فقالت له المرأة: "وضرب لنا مثلاً ونسي خلقه

((*)) ذهب أحد الثقلاء إلى شيخ عالم مريض، وجلس عنده مدة طويلة ثم قال له: يا شيخ أوصني (أي أنصحني)
فقال له الشيخ: إذا دخلت على مريض فلا تطل الجلوس عنده

((*)) جاء رجل إلى آخر يطلب الأجرة عن دار كان قد أجرها له
فقال المستأجر يشكو: أعطيك الأجرة، ولكن أولاً أصلح هذا السقف فأنه يهتز ويتفرقع
فقال صاحب الدار: لا تـخـف .. فإنما يسبح السقف من خشية الله
فقال المستأجر: نعم .. لكني أخشى أن يدركه الخشوع فيسجد

((*)) ركبت سيدة بدينة جداً باص الركاب فصاح عليها أحد الراكبين متهكماً:
- لم أعلم أن هذه السيارة مخصصة للفيلة ..
فردت عليه السيدة بهدوء:
- لا يا سيدي .. هذه السيارة كسفينة نوح .. تركبها الفيلة والحمير أيضاًً

وسأختم موضوعي بهذه القصة التي أستوقفتني كثيراً

ما اجمل التسامح (قصة)

كان هناك صديقان ‏يمشيان في الصحراء ، خلال الرحلة تجادل
الصديقان فضرب ‏أحدهما الآخر على وجهه
‏الرجل الذي ضرب ‏على وجهه تألم و لكن دون أن ينطق بكلمة
قام و كتب على ‏الرمال: اليوم أعز أصدقائي ضربني على وجهي
استمر الصديقان في ‏مشيهما إلى أن وجدوا واحة فقرروا أن
يستحموا
الرجل الذي ضرب ‏على وجهه علقت قدمه في الرمال المتحركة
و بدأ في الغرق، و ‏لكن صديقة أمسكه وأنقذه من الغرق
و بعد ان نجا الصديق من الموت قام و كتب ‏على قطعة من
الصخر : اليوم أعز ‏أصدقائي أنقذ حياتي
الصديق الذي ضرب صديقه و أنقذه من الموت سأله : لماذا في
المرة الأولى ‏عندما ضربتك كتبت على الرمال و الآن عندما أنقذتك
كتبت على ‏الصخرة ؟
فأجاب صديقه : ‏عندما يؤذينا أحد علينا ان نكتب ما فعله على
الرمال حيث رياح ‏التسامح يمكن لها أن تمحيها ، و لكن عندما يصنع أحد معنا معروفاً ‏فعلينا ان نكتب ما فعل معنا على الصخر حيث لا
يوجد أي نوع ‏من الرياح يمكن أن يمحيها
(( تعلموا أن تكتبوا آلامكم على الرمال
‏و أن تنحتوا المعروف على ‏الصخر ))


أعجبتني فكرة الموضوع فجمعتها لكم أرجو أن تنال رضاكم




الموضوع الأصلي : كيف نتعامل بأسلوب ذكي مع من أساء الينا وأغضبنا ؟ // المصدر : منتديات برامج نت العربية


توقيع : بنت دلوعة






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة







جميع الحقوق محفوظة © 2016 منتديات برامج نت العربية

www.bramjnet-arab.com

مؤسس الموقع : علاء احمد





Top