كل منا يحرس بوابة التغيير داخله، ويملك مفاتيحها، فلا يمكن لأحد أن يفتح أبوابنا من الخارج لا بالإقناع العقلي ولا بالاستجداء العاطفي".
هيا افتح بوابة التغيير من داخلك؛ حتى تدخل عادات النجاح، وتحصل على متعة النجاح، وتعرف معنى السعادة.
فعندما تفتح بوابة التغيير:
1- سيكون نموك تطوريا، وسيحدث تأثيرا ثوريـا في شخصيتك وعلاقاتك.
2- ستكون هناك زيادة ملموسة في الثقة بالنفس؛ فسوف تتعرف على ذاتك بطريقة أعمق، طبيعتك، قيمك العميقة، طاقاتك الفذة.
3- سيأتي تقييمك لنفسك من داخلك؛ لأنك تعيش ذاتك وكيانك وقيمتك الخاصة، وهذا سيؤدي إلى السلام مع النفس والرضا عنها.
4- سيقل اهتمامك برأي الآخرين فيك، أو مقارنة نفسك بغيرك، وبالتالي يزيد اهتمامك برأيهم في أنفسهم، وبالعالم من حولهم.
5- ستتوقف عن بناء حياتك العاطفية على ضعف الآخرين.
6- تستطيع الآن أن تبني علاقات جيدة وتحسن علاقات قديمة.



7- ستدرك كيف تشحن بطارياتك وتقدر على ذلك.
8- ستستبدل عادات الانهزامية بعادات الفاعلية.
ذلك كله عن طريق عادات الانتقال من التبعية إلى الاستقلالية (عادات إدارة الذات).
هيا افتح بوابة التغيير فأنت تملك المفاتيح؛ ليدخل الآخرون إلى عالمك، وتجول معهم في عالم لفاعلية والتعاون والتكامل.
- بقدرات التواصل مع الآخرين.
- وقدرات التأثير في الآخرين ضغط أو إكراه.
- وبناء علاقات وثيقة وإيجابية معهم.
- وبناء ما انكسر من علاقات.
- وزيادة متانة العلاقات الموجودة.
- وتوسيع مداها وإمكانياتها.
وذلك كله عن طريق عادات الانتقال من الاستقلال المرضي الذي انتهى مفعوله إلى التعاون والتكامل.. (عادات الشخصية الفعالة).
هيا افتح بوابة التغيير، وارفع الكثير من التراب الذي غطى على طريقها، وذلك عن طريق الضبط الذاتي، وتغيير السلوك السلبي الذي يقف أمام النجاح إلى سلوك إيجابي يعطيك متعة النجاح.