فنان أمريكي من أصول إيطالية، هو أحد أفضل الممثلين في تاريخ السينما الأمريكية وحاصل على جائزة الأوسكار مرتين، الأولى عام 1974م كأفضل ممثل ثانوي عن دوره في الجزء الثاني من فيلم “العراب”، والثانية عام 1980م كأفضل ممثل عن دوره في فيلم “الثور الهائج”، كما ترشح أكثر من مرة لجوائز الأوسكار والجولدن جلوب عن عدد من أعماله الأخرى.

ولد “روبرت ماريو دي نيرو” يوم 17 أغسطس لعام 1943م في مدينة نيويورك لأب رسام ونحات وشاعر من أصل إيطالي، كما كانت والدته “فرجينيا أدميرال” تعمل بالرسم أيضاً، تلقى تعليمه الابتدائي في مدرسة “ليتل ريد” حيث أطلق عليه رفاقه لقب “bobby milk” بسبب جسمه النحيف وملامحه الناعمة، فألحقته والدته بمدرسة الموسيقى والفنون الثانوية بولاية نيويورك التي طرد منها وهو في عمر الثلاثة عشرة.

عندما بلغ الأمريكي “روبرت دي نيرو” الثامنة عشر من عمره سافر إلى باريس، وهناك بدأ مشواره الفني من خلال عدة أعمال مسرحية في بداية الستينيات، ثم قدم أول أدواره السينمائية في دور ثانوي بالفيلم الفرنسي “ثلاث غرف في مانهاتن” عام 1965م.




كما ظهر بعد ذلك في لأول مرة مع الفنانة “براين دي بالما” عام 1968 في فيلم “التحيات”، لتتوالى أعمالهما سوياً بعد ذلك في فيلم “عقد القران” عام 1969م و”مرحباً والدتي” عام 1970م، إلا أنه حصل على شعبية كبيرة وزادت نجوميته عقب تأديته لدور لاعب البيسبول في فيلم “اضرب الطبل ببطئ” عام 1973م.

استكمل الفنان الأمريكي بعد ذلك مشواره الفني من خلال العديد من الأعمال الناجحة منها “سائق التاكسي” و”نيويورك، نيويورك” و”الثور الهائج” و”ملك الكوميديا” و”غودفيلاز” و”رأس الخوف” و”كازينو” و”صائد الغزلان” و”اعترافات حقيقية” و”الوقوع في الغرام” و”المنبوذون” و”الحرارة” و”رونن” و”حلل هذا” و”التقى بالوالدين”.