عالم ذرة مصري، تخرج من كلية العلوم بجامعة القاهرة ثم تابع أبحاثه العلمية في الذرة بالولايات المتحدة الأمريكية من خلال بعثة علميه نظراً لكفاءته المتميزة، وهناك عمل تحت إشراف كبار أساتذة الطبيعة النووية والفيزياء، وأظهر نبوغاً وعبقرية كبيرة حتى أنه فرغ من إعداد رسالته قبل الموعد المحدد بعام كامل.

عمل الدكتور “سمير نجيب” كأستاذ مساعد لعلم الطبيعة بجامعة ديترويت الأمريكية، التي اختارته من بين أكثر من مائتي عالم ذرة من مختلف الجنسيات، ونظراً لتميز أبحاثه بدأت تنهال عليه العديد من العروض لتطوير أبحاثه، ولكنه شعر أن بلده في حاجه إليه لذلك قرر العودة إلى مصر.

كان نتيجة رفض الدكتور “سمير” للإغراءات التي عُرضت عليه، تعرض في مدينة ديترويت وفي اليوم المحدد للعودة إلى القاهرة يوم 13 أغسطس عام 1967م لحادث سير أنتهي بوفاته ومنعه من تحقيق حلم العودة إلى وطنه لتقديم جهده وأبحاثه ودراساته.