فنان لبناني، متعدد المواهب فهو مغني وشاعر إلى جانب عمله بالتلحين والإخراج، وصفته بعض الصحف العربية بأنه أكثر فنان إثارة للجدل في عالم الموسيقى خاصةً بعد أن أسس شخصيته الفنية بسرعة كمغني ومخرج لكليباته الخاصة، كما أخرج 40 كليباً وحصل على ثلاثة جوائز في الإخراج.

ولد “شويري” يوم 13 مارس عام 1981م في لبنان، ولكنه تركها في سن العاشرة لنشوب الحرب، حصل على شهادة في الأدب الفرنسي عام 1997م ثم انتقل إلى باريس حيث حصل على شهادة في الفنون التمثيلية والدراسات السينمائية من جامعة السوربون، لديه 3 أخوة هما “رالف” منتج، و”تانيا” ستايلست كليبات، و”إنغريد” مساعده مخرج.

ارتبط الفنان اللبناني بالفن منذ صغره حيث أحب الغناء للمغنية الأميركية مادونا التي كانت إلهامه الحقيقي، وقرر دراسة التمثيل والإخراج نزولاً على رغبة عائلته التي أرادت الحاقة بكلية الطب أو العلوم السياسية للحفاظ على صورة جده الذي كان مؤسساً سياسياً.




وأثناء إقامته في فرنسا شارك “شويري” في العديد من الأعمال الفنية على خشبة المسرح، كما شارك في فيلم كندي بعنوان “Trainée de Bruit”“، وفي عام 2001م انضم إلى مسابقة برنامج “أستوديو الفن” لاكتشاف المواهب حيث فاز بالجائزة الأولى كأفضل مخرج فيديو كليب عن أغنية “يا مصطفى” أحد أغاني الفلكلور الشعبي القديم.

بينما كان الطموح الحقيقي للفنان “جاد شويرى” هو الوقوف أمام الكاميرات وليس خلفها لإخراج أعمال الفنانين الأخريين، ظهر عام 2003م على قنوات الموسيقى كمغني لأول مرة بكليب أغنية “أقولك إيه؟” التي تضمنت كلمات عربية وإنجليزية، كما شهد عام 2006م إصدار ألبومه الأول الذي جمع به جميع الأغاني المنفردة التي أصدرها بين عامي 2003 و2006م.

على الرغم من شهرة “شويري” كمخرج للأعمال التي تركز على الإثارة والحركات الجنسية، ومنها كليب أغنية “ألعب” لـ “ماريا”، إلا أنه استطاع أن يكسب احترام النقاد بعدما أخرج فيديو للمغنية اللبنانية “جوانا ملاّح” عام 2006م.