مدير البنك الدولي منذ أكتوبر 2010م، وأستاذ اقتصاديات التمويل بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، كما أنه عضو في عدد من الجمعيات العلمية والمؤسسات البحثية.

ولد الدكتور “محمود صفوت محيي الدين” يوم 15 يناير عام 1965م في مدينة كفر شكر بمحافظة القليوبية، حصل على بكالوريوس في الاقتصاد من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة عام 1986م بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف.

كما حصل على دبلوم اقتصاديات التنمية والتحليل الكمي من جامعة ووريك بإنجلترا عام 1989م، وعلى درجة الماجستير في تحليل السياسات الاقتصادية عام 1990م، ثم حصل على درجة الدكتوراه في اقتصاديات التمويل من نفس الجامعة بانجلترا.

تدرج الدكتور “محمود محي الدين” في عدد من المناصب بالمؤسسات الخاصة والحكومية حيث عمل مديراً لوحدة الاقتصاد الكلي وتحليل الديون بوزارة التعاون الدولي عام 1995م، وخبيراً اقتصادياً بالمركز المصري للدراسات الاقتصادية خلال الفترة (1995 – 1996)، ثم مستشاراً اقتصادياً بمكتب وزير الدولة للشئون الاقتصادية حتى عام 1997م، كما عمل مستشاراً فنياً لمشروع سياسات الاستثمار لمنظمة الأنكتاد التابعة للأمم المتحدة لمدة عام.




في عام 1997م أصبح “محمود محي الدين” مستشاراً لوزير الاقتصاد، ثم مستشاراً لوزير الاقتصاد والتجارة الخارجية حتى عام 2001م، كما تولى أيضاً منصب مدير مركز القاهرة للاقتصاد والتمويل خلال الفترة (2002 – 2004)، ومستشار المركز المصري للدراسات الاقتصادية حتى شغل منصب وزير الاستثمار خلال الفترة (يوليو 2004 - سبتمبر 2010) وهو المنصب الذي ظل يشغله حتى أصبح مديراً للبنك الدولي عام 2010م.

عملت وزارة الاستثمار خلال فترة تولي الدكتور “محمود محيي الدين” لمهام عملها على إصلاح مناخ الاستثمار في مصر، فارتفعت معدلات استثمار القطاع الخاص المصري بنسبة تجاوز 40% سنوياً، كما ساعدت تيسير إجراءات الاستثمار على زيادة عدد الشركات الجديدة بالإضافة إلى التوسعات في الشركات القائمة.

أصدر “محمود محيى الدين” أكثر من 75 ورقة بحثية ودراسة منشورة في مجالات اقتصاديات التمويل والاستثمار، والتمويل العقاري، والإصلاح المالي، وتحليل أداء أسواق المال، وإدارة الأصول المملوكة للدولة، والعولمة وسياسات المنافسة ومنع الاحتكار، وقواعد الحوكمة، والسياسة النقدية وآليات تأثيرها على الأسواق المالية والنشاط الاقتصادي.