الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

أهلا وسهلا بك إلى منتديات برامج نت العربية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف

منتديات برامج نت العربية :: المنتديات العامة :: ويكيبيديا الموسوعة الحرة Wikipedia

شاطر

الأربعاء يونيو 08, 2016 11:56 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو مبدع
عضو مبدع


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 999
التقييم : 0
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 06/06/2016
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: من هو هاري ترومان


من هو هاري ترومان







هاري ترومان هو رئيس الولايات المتحدة ال33 ، حيث تولى الحكم في أعقاب وفاة الرئيس فرانكلين روزفلت . ولد هاري ترومان في 8 مايو عام 1884م ، وتوفي في 26 ديسمبر 1972 .
كان ترومان مواطن في ولاية ميسوري ، وساعد في تشغيل مزرعة عائلته بعد المدرسة الثانوية وخدم في الحرب العالمية الأولى التي قامت خلال عام “1914-1918” .
بدأ حياته السياسية في عام 1922 م ، كقاضيا في مقاطعة ولاية ميسوري وانتخب عضوا في مجلس الشيوخ الأمريكي في عام 1934م ، وبعد أن أصبح نائبا للرئيس عام 1945م ، لمدة ثلاثة أشهر اعتلى ترومان سهل الرئاسة ، وفي عام 1948م ، انتخب رئيساً ، في أعقاب عقد تحقيق مفاجأ على الجمهوري توماس ديوي “1902-1971” ، وبعد ترك منصبه ، قضى ترومان العقدين المتبقية في الاستقلال ، بولاية ميسوري ، حيث أنشأ مكتبته الرئاسية .
معلومات عن هاري ترومان
كان هاري ترومان هو الرئيس الـ 33 للولايات المتحدة حيث تولي الحكم خلال عام “1945-1953” ، وهو سياسي أميركي للحزب الديمقراطي . قدم ترومان إلي البيت الأبيض في عام 1945-1953 ، وقرر حينذاك في استخدام القنبلة الذرية ضد اليابان ، كما ساعد في إعادة بناء أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية ، وعمل على احتواء الشيوعية ، وقاد الولايات المتحدة إلى الحرب الكورية خلال عام “1950-1953” .

ولد هاري ترومان في 8 مايو عام 1884م ، وتوفي في 26 ديسمبر 1972 ، وشغل منصب عضو مجلس الشيوخ الأمريكي عن ولاية ميسوري خلال عام “1935- 1945” ، وظل لفترة وجيزة في منصب نائب الرئيس عام “1945” قبل ان ينجح في الوصول لرئاسة الدوله في 12 أبريل 1945 بعد وفاة فرانكلين روزفلت .
كان الرئيس خلال الأشهر الأخيرة من الحرب العالمية الثانية ، أصدر قرار بإسقاط القنبلة الذرية على هيروشيما وناغازاكي ، وترأس المشهد المحلي الغير مؤكد ، حيث زادت التوترات مع الاتحاد السوفيتي ، بمناسبة بداية الحرب الباردة .
ولد ترومان في امار ، ميزوري ، وقضى معظم فترة شبابه في مزرعة عائلته بالقرب من الاستقلال . وفي الأشهر الأخيرة من الحرب العالمية الأولى ، خدم في فرنسا كضابط مدفعية مع وحدته في الحرس الوطني ، وبعد الحرب ، انضم إلى الحزب الديمقراطي وآلة إليه سياسية توم بندرغست ، وانتخب ترومان ليكون أول من تولي الوظائف العامة كمسؤول مقاطعة في عام 1926 ، وبعد ذلك أصبح عضوا في مجلس الشيوخ الأمريكي في عام 1934 ، واكتسب شهرة وطنية كرئيسا للجنة ترومان ، التي تشكلت في مارس اذار عام 1941 ، والتي تتعرض للنفايات ، والاحتيال ، والفساد من الحكومة الاتحادية لعقود في زمن الحرب .

وبعد أسابيع قليلة من استسلام ألمانيا النازية ، تولى ترومان الرئاسة ، ولكن اندلعت الحرب مع الإمبراطورية اليابانية ، وكان من المتوقع أن تستمر إلي ما لا يقل عن سنة أخرى .
وافق ترومان علي استخدام السلاح النووي لإنهاء القتال وتجنب آلاف الأرواح الأميركية التي لا شك أنها سوف تخسر في الغزو المخطط من اليابان والجزر اليابانية التي تقع في المحيط الهادئ .
كانت فترة رئاسة ترومان هي نقطة تحول في الشئون الخارجية ، حيث شاركت الولايات المتحدة في السياسة الخارجية الدوليه وتخلت عن الانعزالية ، وساعد ترومان بجديه في الأمم المتحدة عام 1945 ، وأصدر ترومان قرارات في عام 1947 لاحتواء الشيوعية ، وحصلت خطة مارشال على 13 مليار $ التي استغلها في إعادة بناء أوروبا الغربية . كان الاتحاد السوفييتي ، حليفاً له في زمن الحرب ، ولكنه أصبح عدو في زمن السلم أثناء الحرب الباردة ، وأشرف ترومان على إنشاء جسر برلين الجوي في عام 1948م ، والمشاركه في إنشاء منظمة حلف شمال الأطلسي في عام 1949 . وكان غير قادر على وقف الشيوعيين من السيطرة على الصين ، عندما غزت الشيوعية كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية في عام 1950 ، وقال انها ارسلت قوات إلي الولايات المتحدة وحصلت علي موافقة الأمم المتحدة علي الحرب الكورية ، بعد النجاحات الأولي لكوريا ، ومع ذلك ، تراجعت قوات الأمم المتحد إلي الوراء بسبب التدخل الصيني ، وظلت في ورطة الصراع طوال السنوات الأخيرة من رئاسة ترومان .
حافظ ترومان علي الحقوق المدنية التي لها أولوية في الحقوق الأخلاقية ، حيث قدم في عام 1948 تشريع للحقوق المدنية الشامله ، وأصدر أوامر تنفيذية لبدء الاندماج العرقي في الوكالات العسكرية والاتحادية ، التي أثيرت مزاعم الفساد في ادارة ترومان ، وهي ترتبط ببعض أعضاء مجلس الوزراء وكبار موظفي البيت الأبيض ، ولهذا أصبحت قضية الحملة المركزية في الانتخابات الرئاسية في العام 1952 ، وربما تكون قد ساهمت في فقدان أدلاي ستيفنسون ” خليفة ترومان كمرشح للحزب الديمقراطي” شعبيته للجمهور كمرشح .
وكانت التقديرات الشعبية والعلمية لرئاسة ترومان في البداية غير مواتية ولكن أصبحت أكثر إيجابية مع مرور الوقت بعد تقاعده عن العمل السياسي .
السنوات الأولى لهاري ترومان
ولد هاري ترومان في 8 مايو 1884 ، في مزرعة لامار ، بميسوري ، وكان والده جون ترومان الذي كان يعمل تاجراً للماشية ، وفي عام 1890 ،استقر في Trumans بعد الاستقلال ، بولاية ميسوري ، حيث حضر هاري للمدرسة ، وكان طالبا ذكياً في دراسته ، وعندما كان طفلا ، كان عليه أن يرتدي نظارة طبية سميكة بسبب ضعف نظره ، ونصحه طبيبه بعدم ممارسة الرياضة من أجل تجنب الإصابات ، بينما كان ترومان يأمل في الحضور للأكاديمية العسكرية الأمريكية في وست بوينت ، إلا أن بصره منعه من القبول .

لم تستطع عائلة ترومان أن ترسله إلى الكلية ، وذلك بعد تخرجه في المدرسة الثانوية في عام 1901 ، فأصبح يعمل موظفا في بنك وتنقل في عدة وظائف أخرى مختلفة .
وابتداء من عام 1906 ، أمضى أكثر من عشر سنوات يساعد والده ويدير المزرعة التي يبلغ مساحتها 600 فدان مع الأسرة بالقرب قائمة المنتديات بولاية ميسوري ، وخلال هذا الوقت ، عمل ترومان أيضا في الحرس الوطني بولاية ميسوري .
وفي عام 1917 ، عندما دخلت أمريكا الحرب العالمية الأولى ، تولي ترومان ، في وقت مبكر قيادة الحرس الوطني حيث أرسل إلى فرنسا ، وشارك في العديد من الحملات وتمت ترقيته إلى قائد وحدة المدفعية .
في عام 1919 ، بعد عودته من الحرب ، تزوج ترومان إليزابيث “بيس” والاس ، التي كانت زميلته في مرحلة الطفولة ، وفي نفس العام ، فتح ترومان مع صديق له متجر لبيع الملابس للرجال في كانساس سيتي ؛ ومع ذلك ، أغلقت الأعمال في عام 1922 بسبب ضعف الاقتصاد .
وكانت ابنتة الوحيدة ، ماري مارغريت ترومان ” 1924-2008 ” ، التي نشأت محبة للغناء ، وأصبحت مغنية محترفة ومؤلفه روايات بوليسية وقصص عن السيرة الذاتية .
انتخب ترومان كقاضي في الولايات المتحدة ثم نائباً للرئيس :
وفي عام 1922 ، ، بدعم من توماس ” بندرغست كانساس سيتي المدرب السياسي له ، انتخب هاري ترومان قاضي للمحكمة الجزئية في مقاطعة جاكسون ، ميسوري ، وهو موقف إداري الذي ينطوي على التعامل مع الموارد المالية للبلاد ، ومشاريع الأشغال العامة والشؤون الأخرى ، وفي عام 1926 ، فاز ترومان بمنصب القاضي الذي يرأس المقاطعة ، حيث كسب سمعة جيده لتحقيق الكفاءة والنزاهة ، وأعيد انتخابه في عام 1930 م .

في عام 1934 ، انتخب ترومان لمجلس الشيوخ الأمريكي ، كعضو في مجلس الشيوخ ، وقال انه يؤيد برامج الصفقة الجديدة للرئيس فرانكلين روزفلت ، والمصممة خصوصاً للمساعدة علي رفع الأمة للخروج من الكساد العظيم ، والتي بدأت في عام 1929 واستمرت نحو عشر سنوات . بالإضافة إلى ذلك ، كان ترومان له دور أساسي في إقرار قانون الطيران المدني لعام 1938 ، الذي أنشأ التنظيم الحكومي لقطاع الطيران المزدهر ، وقانون النقل لسنة 1940 ، الذي أنشأ اللوائح الاتحادية الجديدة في أمريكا لصناعات السكك الحديدية والشحن والنقل بالشاحنات .
ومنذ عام 1941 إلى عام 1944 ، كان ترومان يرأس اللجنة الخاصة بمجلس الشيوخ للتحقيق في برنامج الدفاع الوطني ، وهو الذي عمل على تقليل النفايات وسوء الإدارة في الإنفاق العسكري الأمريكي ، والمعروف باسم لجنة ترومان ، وهو من حفظه دافعي الضرائب للأميركيين بملايين من الدولارات والتي دفعت ترومان إلي دائرة الضوء الوطني .
وفي عام 1944 ، سعى روزفلت للوصول إلي لولاية رابعة لم يسبق لها مثيل حيث حصل علي منصب رئيس الجمهورية ، وقد تم اختيار ترومان نائب له ، ليحل محل نائب الرئيس هنري والاس وهو شخصية مثيرة جداً في الحزب الديمقراطي ، بينما ” ترومان ، كان رجل ديمقراطي معتدل ، وفي الانتخابات العامة ، فاز روزفلت وهزم بسهولة الجمهوري توماس ديوي ، وحكم ولاية نيويورك ، حيث أدى اليمين الدستوري يوم 20 يناير 1945 .
وفي أقل من ثلاثة أشهر ، في 12 أبريل 1945 ، توفي الرئيس فجأة إثر نزيف فى المخ عن سن يناهز 63 سنه . وبعد أن علم بوفاة روزفلت بعدة ساعات ، صدر قرار مفاجأ بأداء لترومان لليمين الدستوري في البيت الأبيض كرئيس لمحكمة هارلان .
الإدارة الأولى: 1945-1949 :
بمجرد توليه روزفلت للرئاسة ، عقد هاري ترومان ، اجتماعا خاصا مع روزفلت عدة مرات قبل وفاته ولم يسبق أن أبلغ الرئيس من قبل حول القنبلة الذرية ، حيث واجه ترومان لسلسلة من التحديات والقرارات الضخمة ، خلال الأشهر الأولية له في المكتب ، وانتهت بالحرب في أوروبا واستسلام ألمانيا النازية يوم 8 مايو ، وتم التوقيع على ميثاق الأمم المتحدة ؛ وشارك الرئيس في مؤتمر بوتسدام لمناقشة العلاج فيما بعد الحرب مع ألمانيا ونستون تشرشل رئيس بريطانيا العظمى ، وجوزيف ستالين من الاتحاد السوفيتي ، في محاولة لإنهاء الحرب في المحيط الهادئ ، ومنع حدوث الخسائر الأمريكية الضخمة التي يمكن أن تنجم عن غزو اليابان ، ولذا وافق ترومان علي إسقاط قنابل ذرية على مدينتي هيروشيما ” يوم 6 أغسطس” وناغازاكي “في 9 آب” ، وأعلنت اليابان الأستسلام في 14 أغسطس 1945 م .

ومع ذلك ، لا يزال ترومان يقوم باستخدام القنبلة الذرية ليكون واحدا من أكثر القرارات المثيرة للجدل من أي رئيس أمريكي آخر .
وفي أعقاب الحرب ، كانت إدارة ترومان تعمل علي تدهور العلاقات بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي في بداية الحرب الباردة التي قامت خلال عام (1946-1991) .
واعتمد الرئيس علي سياسة الاحتواء تجاه التوسع السوفيتي وانتشار الشيوعية ، في عام 1947م ، وطبق ترومان مبدأ تقديم المساعدات إلى اليونان وتركيا في محاولة لحمايتها من العدوان الشيوعي ، وفي العام نفسه ، طبق ترومان خطة مارشال ، حيث قدم مليارات الدولارات من المساعدات للمساعدة في تحفيز الانتعاش الاقتصادي في الدول الأوروبية ، “ودافع الرئيس عن الخطة التي تفيد بأن الشيوعية سوف تزدهر في المناطق المحرومة اقتصاديا ” .
وفي عام 1948 ، بدأ ترومان بإنشاء جسر جوي لنقل المواد الغذائية وغيرها من الإمدادات للقطاعات التي عقدت مع الغرب من برلين ، بألمانيا ، التي كانت محاصرة من قبل السوفييت . واعترفت أيضا بدولة إسرائيل الجديدة .
وعلى الجبهة الداخلية ، واجه ترومان العديد من التحديات المتمثلة في انتقال أمريكا إلى الاقتصاد السليم والقوي ، وسط النزاعات العمالية ، ونقص في السلع الاستهلاكية واضراب السكك الحديدية الوطنيه ، ورأى أن شعبيته بدأ في الإنخفاض ، فركض لاعادة انتخابه في عام 1948 ليكن من المتوقع أن يخسر المنافسه الجمهورية لـ توماس ديوي ، ومع ذلك ، أجري ترومان حملة صافرة ووقفة قوية ، حيث سافر بالقطار في جميع أنحاء البلاد ، لإلقاء المئات من الخطب ، وفي النهايه فاز الرئيس ونائبه ألبن باركلي ، والذي كان عضو في مجلس الشيوخ الأمريكية عن ولاية كنتاكي ، مع حوالي 303 صوتا انتخابيا ، أي ما يمثل بـ 49.6 في المئة من أصوات الناخبين ، بينما حصل دنيوي علي حوالي 189 صوتا انتخابيا و 45.1 في المئة من أصوات الناخبين .
الإدارة الثانية : 1949-1953 :
أدى هاري ترومان اليمين الدستوري في فترة ولايته الثانية في يناير 1949 ؛ وبعد تنصيبه وتعيينه كرئيس ، جاء أول بث تلفزيوني له ليقوم بعرض جدول أعمال الطموح الاجتماعي للإصلاح ، والمعروف باسم الصفقة العادلة ، والتي تضمنت التأمين الوطني الطبي ، وبرامج الإسكان الاتحادية ، والحد الأدنى للأجور ، وتقديم المساعدة للمزارعين ، وإلغاء قانون العمل تافت-هارتلي ، وزيادة الضمان الاجتماعي والمدني والإصلاحات ، حيث سدت مقترحات ترومان إلى حد كبير من قبول المحافظين له في الكونغرس ، ومع ذلك ، كان لديه بعض النجاحات التشريعية ، مثل قانون الإسكان لعام 1949 ، وأصدر أيضا أوامر تنفيذية “في نهاية فترة ولايته الأولى” لإنهاء الفصل العنصري في القوات المسلحة الامريكية ولحظر التمييز في الوظائف الحكومية الاتحادية .

واستمر تهديد الشيوعية الذي كان محورا رئيسيا لإدارة ترومان الثانية ، ولكن دعم الرئيس في عام 1949 لمنظمة حلف شمال الأطلسي “الناتو ” ، خلق تحالف عسكري من الدول الديمقراطية ، بما في ذلك الولايات المتحدة وكندا وفرنسا والمملكة المتحدة وثماني دول أخرى ، وعين دوايت ايزنهاور “1890-1969” كأول قائد لها .
وأيضا في ذلك العام ، قامت ثورة في الصين جلبت الشيوعيين إلى السلطة ، واختبر السوفييت أول سلاح النووي . وبالإضافة إلى ذلك ، خلال فترة ولايته ترومان الثانية كان يتعامل مع الاتهامات الغير مثبتة التي أدلى بها السيناتور الأمريكي جوزيف مكارثي ، من ولاية ويسكونسن أن إدارة الرئيس ووزارة الخارجية الأمريكية ،من بين المنظمات الأخرى ،التي كانت مخترقة من قبل جواسيس الشيوعية .
وفي يونيو 1950 ، عندما غزت القوات الشيوعية كل من كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية ، أرسل ترومان الطائرات الامريكية والسفن والقوات البرية لمساعدة كوريا الجنوبية ، وتحول الصراع الى حالة من الجمود الطويلة التي أصابت الاميركيين بالاحباط وتدهورت شعبية ترومان .
ومع ذلك ، كان قراره بالتدخل في النهاية بهدف الحفاظ على استقلال كوريا الجنوبية . وبالرغم من انه كان مؤهلا للترشح لفترة رئاسية أخرى ، إلا أنه أعلن بعدم رغبته في إعادة الترشيح وذلك في مارس لعام 1952 ، في الانتخابات العامة في ذلك العام ، جاء الحزب الديمقراطي بقيادة أدلاي ستيفنسون ، حاكم إلينوي ، الذي هزم من قبل الجمهوري دوايت ايزنهاور .
السنوات الأخيرة لـ هاري ترومان :
توفي ترومان في سن يناهز 88 عام ، في 26 ديسمبر 1972م ، في مدينة كانساس سيتي بولاية ميسوري ، ودفن في باحة مكتبة ترومان ، ودفنت زوجته بجانبه ، التي توفيت في سن يناهز 97 عام في عام 1982 م .





الموضوع الأصلي : من هو هاري ترومان // المصدر : منتديات برامج نت العربية


توقيع : مهره






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة







جميع الحقوق محفوظة © 2016 منتديات برامج نت العربية

www.bramjnet-arab.com

مؤسس الموقع : علاء احمد





Top