الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

أهلا وسهلا بك إلى منتديات برامج نت العربية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف

منتديات برامج نت العربية :: المنتديات العامة :: ويكيبيديا الموسوعة الحرة Wikipedia

شاطر

الأربعاء يونيو 08, 2016 11:37 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو مبدع
عضو مبدع


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 999
التقييم : 0
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 06/06/2016
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: السلطان عبد الحميد الثاني ….. الخليفة الأخير


السلطان عبد الحميد الثاني ….. الخليفة الأخير







هو السلطان عبد الحميد الثانى (1842 – 1918 ) آخر الخلفاء العثمانيين ، تولى الخلافة فى ظروف شديدة الصعوبة ، و كثرت على دولة الخلافة المؤامرات و الفتن من الدول الاستعمارية الكبرى التى كانت تريد التخلص من دولة الخلافة نهائيا و نجحت فى ذلك بعد الانقلاب الذى قامت به جمعية الاتحاد و الترقى فى خلع السلطان عبد الحميد عام 1909ميلاديا.
ميلاده : ولد السلطان عبد الحميد الثانى فى سبتمبر من عام 1842 ميلاديا في اسطنبول بتركيا … والده هو السلطان عبد المجيد الأول … وأمه هي واحدة من زوجات أبيه الكثيرات و أسمها ” تيرمزكان ” الجركسية الأصل توفيت عن عمر ثلاثة و ثلاثون عاما، و لم يتجاوز ابنها عشر سنوات… و هو الابن الثامن بين أبناء السلطان عبد المجيد الأول .
نشأته : تلقى السلطان عبد الحميد الثانى تعليمه فى قصر الخلافة و أتقن العديد من من اللغات منها : الفارسية والعربية و كذلك درس التاريخ وأحب الأدب، و تعمق في علم التصوف، و وضع بعض الأشعار باللغة التركية … و عُرف عنه ممارسته للرياضة و حبه لركوب الخيل و الإلتزام بالعبادات و الفرائض الإسلامية و البعد عن الخمور و المسكرات و الميل إلى العزلة و كان كتوما جدا ، قليل الكلام كثير الإصغاء من الصعب غشه … و كان محافظا على التقاليد الإسلامية العثمانية التركية و كان من مؤيدي المحافظة عليها ويدعو إلى الالتزام بها والتمسك بتعاليم الدين الاسلامى … و تدرب السلطان عبد الحميد الثانى على استخدام الأسلحة و كان يتقن استخدام السيف، و استخدام المسدس … و كان مهتماً بالسياسية العالمية ويتابع الأخبار عن موقع بلاده منها بعناية فائقة ودقة ناردة .
توليته للخلافة : تولى السلطان عبد الحميد الثاني الخلافة ، في الحادي عشر من شعبان لعام 1293 هـجريا الموافق الواحد و الثلاثون من اغسطس لعام 1876 ميلاديا … و كان يبلغ من العمر آنذاك اربعة وثلاثون عاما ، و اعتلى عرش الخلافة يومئذٍ على أسوأ حال… حيث كانت الدولة في منتهى السوء والاضطراب، سواء في ذلك الأوضاع الداخلية و الخارجية … و كانت البلاد تشهد ثورات عاتية في البلقان تقوم بها عناصر قومية بدعم من الدول الاستعمارية الكبرى مطالبة بانفصالها … و كانت الخلافة تتعرض لمؤامرات التقسيم من هذه الدول الكبرى و أطلق على الدولة العثمانية فى ذلك الوقت: “رجل أوربا المريض ” …. و منذ اليوم الأول لارتقائه العرش، واجه السلطان عبد الحميد موقفًا دقيقًا وعصيبًا، فقد كانت الأزمات تهدد كيان الدولة، وازدادت سرعة انتشار الأفكار الانفصالية، و ظهر الفكر القومى الاستقلالى فى الدول التى كانت تخضع لسلطان الخليفة وأخذت هذه الافكار تنمو وتترعرع في الولايات العثمانية، و وجد السلطان نفسه مشبع بالثورة و الاضطراب.
الاضطرابات فى عهده : قامت الثورة في إقليم البوسة و الهرسك و امتدت الى بلغاريا ووقعت الحرب بين روسيا القيصرية فى ذلك الوقت و بين الدولة العثمانية … و نظرا لضعف دولة الخلافة و مساعدة الدول الاوروبية لروسيا فقد احتلت روسيا الافلاق و بلغاريا و وصلت اردنة واقتربت من اسطنبول ….و كذلك وقعت الحرب مع اليونان حيث طمعت اليونان في ولايتي يانيا وكريت العثمانيتين فأعلنت الحرب ضد الدولة العثمانية، وبعد معارك كثيرة انتصرت الخلافة العثمانية و استقالت الحكومة اليونانية في اثينا و طلبت الوزارة الجديدة الصلح مع السلطان عبد الحميد الثانى ، و أرسل القيصر إلى السُلطان برقية طالباً الصلح فوافق .
جمعية الاتحاد و الترقى :و فى عام 1889 ميلاديا تكونت جمعية سرية تحت إسم جمعية الاتحاد و الترقىعلى أيدي طلاب المدرسة الحربية و المدرسة الطبية العسكرية و كان هدفها الرئيسى هو عزل السلطان عبد الحميد الثاني ، و بعد العديد من المؤامرات نجحت فى ذلك عام 1909 ميلاديا.
وفاته : تم نفي السلطان عبد الحميد الثانى إلى مدينة سالونيك و بقي هناك تحت الحراسة المشددة و في أحوال سيئة، و كان تحت الرقابة الدائمة من اعضاء جمعية الاتحاد و الترقى التى قامت بخلعه ، حتى وافته المنيه فى العاشر من فبراير عام 1918 م ، و نقل جثمانه الى اسطنبول حيث دفن هناك .




الموضوع الأصلي : السلطان عبد الحميد الثاني ….. الخليفة الأخير // المصدر : منتديات برامج نت العربية


توقيع : مهره






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة







جميع الحقوق محفوظة © 2016 منتديات برامج نت العربية

www.bramjnet-arab.com

مؤسس الموقع : علاء احمد





Top