يٱربَ . . ♥’
عندَ نزؤلگ فيّ آخرَ آلليل ،
آرَح گل من ضآقت عليہ دنيآھٓ و ذرَفت عينـآإھٓ ..





لآتتبع آبليس شور آبليس مقبرتگ '
وتموت آلآنفس قبل تصحى ضمآيرهآ '


حآول فدنيآگ تعمل شي لآخرتگ '
مآعقب طول آلعمآر آلآ مقآبرهآ ..





إياك وكل جليس لا يعينك على طاعة الله وتذكر
(الأخلاء يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلا الْمُتَّقِينَ)





لِنتفَائل بحدُوث أشّياء سعِيدھ ، و أخْبار جمّيلہ ، وُ مسّتقبل أفضَل
فَ الثقَہ باللہ تَجلبْ گل مَا لمْ يگنْ بالحسّبان ..





قدٌ تفقد اشيَاء جمٌيلة وتقوَل لا تُعوض
وقدَ تتفاجأ باشياء اجمَل تنسيك ما لا يعوَض ،
فكنَ واثقاً أن خزائن الله لا تنفذ.





يقول آحد الصالحين علم ولدك القرآن ..
والقرآن سيعلمه كل شيء ..





الحرمان أن نقرأ كل شيء إلا القرآن
إن أحببت أن يديم الله لك ما تحب
فَ دُم لہ على ما يُحب





قال الحَسنُ البَصري: …
إذَا هَانَت عَليكَ صَلاتك فَمَا الذي يَعـزُ عَليـكْ ؟!!





آلموت لم يعد خبراً نادراً ، آصبح يطل و يتضآعف كل يوم ..
فـ يآرب حين يزورني ويتعمق بي آطلق آلتوحيد في لساني ..
وأحسن خآتمتي "





ربيَ
ارزقنيَ حلوُ الحياةَ ' وَ جمال الحظّ ، وَ سعة الرزَقُ ،
وَ رآحة البالُ وَ اكتُب لي مآ تمنيَيتْ ..





لَسنا سِوى أرواح ؛ سَتُقبض في أي لحظة ؛
فَ يَارب نسألك حُسن الخِتام ..





يَا ربّ
فوضتُ أمري كلّه إليك فدبّرني فإنّي لاأحسن التدبير..











ياربِ
أينما كان الهُدى إجعله طريقُنا
وأينما كان الرِضا إجعلهُ رفِيقنا ،
وأينما كانتُ السعادة إجعلها في قلوبِنا .





​لو كانت الدنيا سھلهہ ، لما كان الصبر أحد أبواب الجنهہ.





أستغفر الله الذي لآ اله إلآ هو الحي القيوم وأتوب اليه.