الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

أهلا وسهلا بك إلى منتديات برامج نت العربية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف

منتديات برامج نت العربية :: المنتديات العامة :: منتدى التنمية البشرية وتطوير الذات

شاطر

الإثنين أبريل 25, 2016 12:45 am
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو متميز
عضو متميز


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 400
التقييم : 0
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 22/04/2016
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: اشكال الاعتقاد


اشكال الاعتقاد



رابع أشكال الإعتقاد هو الاعتقاد عن الماضي :

فالذي حدث لك في الماضي سواء كان سلبيا" أو إيجابيا" مدك بحصيلة من التجارب تثير وتنبه الأشكال الثلاثة السابقة من الاعتقاد وتؤثر على سلوكك وتتحكم في تصرفاتك في المستقبل ، ولتوضيح ذلك أذكر مثال صديق لي كان قد قضى كل حياته المهنية في مجال الفنادق ما بين الدراسة والعمل والسفر إلى أن حقق هدفه وأصبح مديرا عاما لأحد الفنادق الكبيرة ، وكان يعتقد أن الأمور كانت تسير بالنسبة له على ما يرام إلى أن فصل من عمله في عام 1986 وانقضت ستة أشهر إلى أن تغلب على ألم هذه التجربة ، وبعد ذلك وجد عملا آخر كمدير أيضا في أحد الفنادق وبمجرد أن أستعاد ثقته بنفسه وفي إمكانياته فصل من العمل مرة أخرى ، وأصبح منهارا وروحه المعنوية وتقديره لنفسه في الحضيض ، وأمتنع عن مقابلة أي شخص حتى أقرب الأصدقاء إليه لمدة طويلة ، إلى أن وجد عملا كمستشار لأحد الشركات التي تقوم بإدارة سلسلة من المطاعم ، ولكنه بعد مدة قصيرة فصل مرة أخرى من عمله فقرر أن يترك مجال العمل في الفنادق والمطاعم نهائيا وفكر في أن يبدأ في عمله الشخصي وبالاستعانة بمدخراته قام بشراء محطة بنزين وتقبل مشروعه الجديد الصغير بارتياح وارتفعت روحه المعنوية واستعاد ثقته بنفسه وقرر الاّ يعمل أبدا لحساب الغير .

وإذا أردنا تحليل هذه التجربة لنرى كيف أن ما حدث له قد أثر على الثلاث أنواع الأخرى من الاعتقاد سنجد الآتي :

*اعتقاده في الأسباب : أصبح اعتقاده في الأسباب أن العمل في الفنادق سيسبب له الآلام والأضرار لأنه سيفصل من العمل .
* اعتقاده في المعاني : أصبح اعتقاده أن العمل في مجال الفنادق والمطاعم يعني الأمل .
*اعتقاده في الذات : أصبح اعتقاده أنه لم يعد كفؤا في هذا المجال .
اعتقادك عن الماضي سيؤثر على حاضرك ومستقبلك وسيكون السبب في أن تتحرك في أتجاه معين أو أن تبتعد تماما عن هذا الاتجاه نتيجة للخيرات التي مررت بها في الماضي .


(5)خامس أشكال الاعتقاد هو الاعتقاد في المستقبل :

يكون المستقبل عند بعض الناس مشرقا بمعنى وجود فرصا أكثر في الحياة ومستوى أفضل ماديا ... ويكون المستقبل عند البعض الآخر مظلما مع احتمالات ضئيلة جدا للفرص .
وإليك هذا المثال ... كنت مدعوا مرة لإلقاء محاضرة وذلك في إحدى الجامعات . وبعد المحاضرة جاني مجموعة من الشباب والفتيات وقالوا أن كل ما ذكرته كان ممتازا" ولكن على الورق فقط ولا يمكن تطبيقه في واقع الحياة ... وسألتهم عن السبب الذي جعلهم يعتقدون ذلك ... فرد أحد الشبان قائلا أن معظم الذين تخرجوا مازالوا بدون عمل وأن نفس الشيء سيحدث لهم أي أن المستقبل يبدو مظلما" ... فسألته " هل تعرف أحدا" من المتخرجين الذين وجدوا عملا" على الفور بعد تخرجهم ؟ " ... وبع تردد بسيط قال " نعم ... ولكن بنسبة بسيطة وكان الحظ حليفهم لكن أحدا غيرهم لم يجد عملا" ... وكان ردي عليه هو أن أعطيه نبذة عمّا مررت به شخصيا" بعد سفري إلى كندا في عام 1978 ، فإن كل من قابلتهم في البداية كانوا بدون عمل وقالوا إنهم على ذلك الحال لمدة طويلة ونصحوني بالعودة إلى بلدي لأنني لن أجد عملا" ، وكان أمامي خيارين إما أن أقتنع بما يقولون وتهبط عزيمتي وأفقد الأمل أو أن أنزل فعليا" إلى سوق العمل وأقوم بحملة بحث إلى أن أجد عملا" مناسبا" ... وقررت العمل بالرأي الثاني وفي أقل من 48 ساعة كان عندي عرضين للعمل وبدأت سلم الكفاح كغاسل أطباق وفي أقل من ثمان سنوات أصبحت مديرا" عاما" لأحد الفنادق الكبيرة ، وقلت لهم " انتم أيضا" عندكم الأختيار فإما أن تكونوا دائمي الشكوى من المستقبل وعدم وجود الفرص أو أن تقوموا بالتركيز على الذين يجدون العمل والوسيلة لتحقيق أحلامهم ... فماذا تختارون ؟ ... وردوا علي بوجوه متفائلة " سنبحث عن عمل ، ولكن إذا لم نجد العمل المناسب فماذا نفعل ؟" ... وكان ردي عليهم أن يحاولوا مرة ثانية وثالثة إلى أن يحققوا أهدافهم . وبعد ثلاثة أشهر من هذا اللقاء اتصل بي أحد الشبان وقال لي " اشكرك جدا على نصيحتك ، فقد وجدت عملا" بعد التخرج مباشرة " .


والآن إليك هذه الأمثلة التي توضح كيف أن الاعتقادات يمكنها أن تعمل لصالحك كما يمكنها أيضا" أن تعمل ضدك :

اعتقادات عن التدخين غالبا" ما ستكون :

• عن المعنى : السجائر تجعلني هادئا" .
• عن الأسباب : لو توقفت عن التدخين سيزيد وزني .
• عن الذات : أنا مدخن وأتمتع بالتدخين .
• عن الماضي : كان والدي مدخنا" وعاش 85 عاما" بدون مشاكل صحية .
• عن المستقبل : أنا لا أستطيع أن أتخيل نفسي بدون سجاير وسأظل أدخن طوال عمري .


ولكن إذا حدث أن أصيب نفس هذا المدخن بمرض خطير من جراء التدخين ، ولكنه ما زال على

قيد الحياة لحسن حظه فمن الممكن أن تتغير أعتقاداته كما يلي :
• عن المعنى : السجائر تعني الألم والموت .
• عن الأسباب : إذا قمت بالتدخين سأموت .
• عن الذات : أنا شخص غير مدخن .
• عن الماضي : أنا أعرف كثير من الناس قد ماتوا بأمراض خطيرة بسبب التدخين ، ولكن والدي كان محظوظا" .
• عن المستقبل : لن أعود إلى التدخين مرة أخرى .


يعمل نظام الأعتقاد بأكمله وبكل أشكاله مع بعضه البعض ، وإذا قمت بتغيير أي اعتقاد فسيمكنك تغيير باقي الأعتقادات وتصبح أكثر سعادة وأحسن صحة . وقد كتب د. جيمس ماكوديل في كتابه فهم السلوك الإنساني " الاعتقادات التي تقبلناها تتداخل باستمرار مع تجاربنا وتكون النتيجة إمّا الصحة أو المرض " .

والآن بعد هذه الفكرة الكافية عن ما هو الاعتقاد وأسبابه وكيف أن الاعتقاد السلبي يحد من قدراتك على النجاح وكيف أن الاعتقاد الإيجابي يمكنه أن يزيد من قوتك ويساعدك على أن تعيش أحلامك ...

أقدم لك خطة ويمكنها أن تساعدك على تحويل الاعتقادات السلبية إلى أخرى إيجابية :

أحرص على أن تكون بمفردك في مكان هادئ لا يزعجك فيه أحد لمدة 30 دقيقة على الأقل ، ولنجاح هذه الخطة يلزمك إتباع خطواتها بالترتيب وأن تكون مندمجا" مع أحساسك في كل خطوة .

أولا" : الاعتقاد السلبي :

1- دوّن اعتقاد سلبي يحدّ من قدراتك ويحول بينك وبين استخدام إمكانياتك الحقيقية .
2- دوّن خمس أشياء سلبية تحث لك بسبب هذا الاعتقاد .
3- أغمض عينيك وتخيل إنك قد انتقلت لمدة عام في المستقبل وأنت ما زلت باعتقادك السلبي ... لاحظ الألم الذي يسببه لك هذا الأعتقاد واشعر به ولاحظ كيف أنه يحدّ من حياتك الشخصية وحياتك العملية والصحية والعائلية .
4- استمر في السير في خط إطارك الزمني وتخيل إنك قد وصلت إلى خمس سنوات في المستقبل ، وما زال معك نفس الاعتقاد السلبي ... لاحظ الألم واشعر به ولاحظ كيف أن هذا الاعتقاد يقيد تقدمك واشعر تماما" باحساساتك في ذلك الوقت ... قم بربط كل هذه الأحاسيس بذلك الألم .
5- أستمر في السير في خط إطارك الزمني لمدة عشر سنوات في المستقبل وأنت تحمل نفس هذا الأعتقاد السلبي معك ... لاحظ الألم واشعر به ولاحظ كيف ان هذا الاعتقاد السلبي يقيدك ويسبب لك الكثير من الألم .
6- ارجع إلى الوقت الحالي وأفتح عينيك وتنفس بعمق ثلاث مرات .

ثانيا" : الاعتقاد المرغوب فيه :

1- دوّن اعتقاد إيجابي ترغب فيه .
2- دوّن خمس فوائد للأعتقاد الجديد ، واشعر بالبهجة التي ستحصل عليها من هذا الإعتقاد الإيجابي .
3- أغمض عينيك وتخيل إنك قد انتقلت عاما" في المستقبل باعتقادك الجديد .
4- أشعر ببهجته ولاحظ الفوائد التي حصلت عليها بسبب الاعتقاد الجديد فيما يتعلّق بحياتك الشخصية والعملية والصحية والعائلية .
5- أستمر في السير في خط إطارك الزمني لمدة خمس سنوات في المستقبل وأشعر بالسعادة التي ستحصل عليها ولاحظ فوائد اعتقادك الجديد .
6- إستمر أكثر في سيرك في خط إطارك الزمني لمدة عشر سنوات ... اشعر بالبهجة نسري في كل بدنك ولاحظ كيف أن حياتك ستتحسّن بهذا الاعتقاد القوي الجديد .
7- عد للحاظر ... أفتح عينيك ... تنفس بعمق ثلاث مرّات .

ثالثا" : عملية تغيير الاعتقاد نفسها :

1- دوّن على الأقل خمسة مصادر يمكنها أن تساعدك على إحداث التغيير والاحتفاظ باعتقادك الجديد مثل : ماهي إمكانياتك وقدراتك ، من يمكنه أن يساعدك في القيام بالتغيير ... الخ .
2- دوّن على الأقل خمس مشاكل من الممكن أن تواجهك وأنت تقوم بالتغيير .
3- دوّن على الأقل ثلاثة حلول لكل مشكلة .
4- أغمض عينيك وتخيل نفسك في المستقبل باعتقادك الجديد ، لاحظ سلوكك والاحساسات التي تشعر بها ... أفتح عينيك .
5- تنفس بعمق وردد خمس مرات " أنا قادر على التغيير " ... " أنا واثق في نفسي وفي قدرتي على النجاح " .
6- الفعل : إبدأ فورا" ، وقم بالنفيذ الآن ... ابتداءا" من اليوم قم ببناء ثقتك في نفسك وفي قدراتك ... ثق أنه يمكنك تغيير أي اعتقاد سلبي وإبداله بآخر إيجابي يزيد من قوتك ... ثق إنك تستطيع تغيير أي ضعف وتحويله إلى قوة ... ثق في أنه يمكنك أن تكون وتملك وتعمل أي شيء ترغب فيه .

وكما قال د. روبرت شولر في كتابه القوة الإيجابية " يمكنك أن تعمل فقط ما تعتقد إنك تستطيع عمله ... يمكنك أن تكون فقط من تعتقد إنك تكونه ... يمكنك أن تحصل فقط على ما تعتقد أنك قادرا" على الحصول عليه ... ويتوقف كل ذلك على ما تعتقده " .

[size=32]وتذكر دائما" أن عندك حياة واحدة تعيشها فأجعلها رائعة .


عش كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتك ،
عش بالإيمان ، عش بالأمل ،
عش بالحب ، عش بالكفاح ،
وقدر قيمة الحياة .
[/size]




الموضوع الأصلي : اشكال الاعتقاد // المصدر : منتديات برامج نت العربية


توقيع : Eman khaled






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة







جميع الحقوق محفوظة © 2016 منتديات برامج نت العربية

www.bramjnet-arab.com

مؤسس الموقع : علاء احمد





Top