الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

أهلا وسهلا بك إلى منتديات برامج نت العربية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف

منتديات برامج نت العربية :: المنتديات العامة :: منتدى السياحة والسفر والتاريخ والآثار

شاطر

الأحد أبريل 24, 2016 1:59 am
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو متميز
عضو متميز


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 400
التقييم : 0
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 22/04/2016
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: ميلاد دولة المماليك


ميلاد دولة المماليك



ميلاد دولة المماليك



[size=32]ميلاد دولة المماليك
(في ذكرى وفاة توران شاه: 28 من المحرم 648هـ)


اثنان من بني أيوب كُتب لأحدهما أن تولد على يديه الدولة الأيوبية، وكتب للآخر أن تكون نهاية الدولة بموته، وشاءت الأقدار أن تشهد مصر لحظتي المولد والوفاة.
أما الأول فهو (صلاح الدين الأيوبي) الذي نجح بحكمته البالغة، وعقله الراجح، وسياسته الرشيدة أن يسرّع في إنهاء حياة الدولة الفاطمية سنة (567هـ = 1171م) في هدوء ودون إراقة دماء. واستعان في تحقيق ذلك بإقامة العدل، وإشاعة الأمن، والاستعانة بالأكْفَاء؛ فكَسَب ثقة الناس واستمالهم إلى سياسته، ثم هيأ الأجواء للتغيير بإقامة المدارس السُنّية، وتعيين القضاة الشافعية في البلاد، فانسحب المذهب الشيعي من الحياة، واختفى تدريجيًّا، ومن ثَمّ استعدت البلاد للوافد الجديد والدولة الوليدة.

وأما الآخَر فهو (توران شاه) آخر سلاطين الأيوبيين في مصر، وبموته انتهت دولة الأيوبيين، وخرجت دولة المماليك إلى الوجود وهذا ما سنعرض له.

الصليبيون في مصر

نجح الصليبيون في حملتهم السابعة بقيادة لويس التاسع في الاستيلاء على مدينة (دمياط) في (20 من صفر 6447هـ = 4 من يونيو 1249م)، واتخاذها قاعدة لمواصلة زحفهم نحو القاهرة، ونتيجة لذلك اضطر سلطان مصر "الصالح أيوب" إلى نقل معسكره إلى المنصورة، ورابطت سفنه في النيل تجاه المدينة، واستقبلت المدينة أفواجا من المجاهدين الذين زحفوا إليها من أماكن مختلفة من العالم الإسلامي؛ مشاركة لإخوانهم المصريين في جهادهم ضد الصليبيين.

لم يهنأ الصليبيون باستيلائهم على دمياط، فقد اشتدت العمليات الفدائية، والحرب الخاطفة، ونجحت البحرية المصرية في حصار قوات الحملة، وتدمير خطوط إمدادها في فرع دمياط. واستمر الحال على ذلك المنوال ستة أشهر منذ أن سقطت دمياط، ولويس التاسع ينتظر قدوم أخيه الكونت (دي بواتيه)، فلما حضر تحركت الحملة الصليبية صوب القاهرة، فخرجت قواتهم من دمياط يوم السبت الموافق (12 من شعبان 647هـ = 20 من نوفمبر 1249م).

شجرة الدر في الحكم


أثناء ذلك توفي الملك الصالح أيوب في ليلة النصف من شعبان 647هـ فقامت زوجته شجرة الدر بترتيب شئون الدولة وإدارة شئون الجيش، وأخفت نبأ موت السلطان، وفي الوقت نفسه أرسلت إلى (توران شاه) ابن زوجها وولي العهد، تحثّه على القدوم، ومغادرة حصن كيفا بأطراف العراق حيث يقيم؛ ليتولى عرش السلطنة خلفًا لأبيه.
لم تفلح محاولات شجرة الدر في إخفاء خبر وفاة السلطان طويلاً، فتسرب نبأ الوفاة إلى الصليبيين، فسارعوا في التحرك، وزحفوا جنوبًا على شاطئ النيل الشرقي لفرع دمياط، وسفنهم تسير حذاءهم في النيل، ونجحت طلائع قواتهم في اقتحام معسكر المسلمين بالمنصورة فانتشر الذعر بينهم، ودخل الصليبيون المنصورة، وانتشرت جنودهم في أزقة المدينة، وباتت المدينة على وشك السقوط، وظن المسلمون أنهم قد أُحيط بهم، غير أن فرقة من المماليك البحرية جمعت قواها خارج المدينة، ثم أطبقت على الصليبيين بقيادة (بيبرس البندقداري) فانقلب نصر الصليبيين إلى هزيمة، وأوسعهم المماليك قتلاً، وشارك أهل المدينة في المعركة بإقامة المتاريس في الشوارع؛ لعرقلة الخيالة الصليبية، وقذف الفرسان بالحجارة والطوب؛ مما عجّل بالنصر وإلحاق الهزيمة القاسية بالصليبيين في (4 من ذي القعدة 647هـ = 8 من فبراير 1250م).

ولم تمض أيام على هذا النصر حتى قام المسلمون بهجوم جديد في فجر يوم الجمعة الموافق (8 من ذي القعدة 647هـ) على معسكر جيش الصليبيين الذي كان مرابطًا بالقرب من "أشموم طناح" لكن الملك لويس تمكن من الثبات بعد أن تكبد خسائر فادحة في الأرواح.

توران شاه في مصر


غادر توران شاه حصن كيفا ومعه خمسون من خاصته، حتى إذا وصل إلى مدينة (الصالحية) بمصر أُعلن موت الصالح أيوب، ونودي بسلطنة توران شاه وعمره وقتذاك خمس وعشرون سنة، ثم وصل إلى المنصورة في (21 من ذي القعدة 647هـ = 25 من فبراير 1250م)، وتسلم مقاليد الأمور من شجرة الدر، وتولى قيادة الجيش بنفسه، وبدأ في إعداد خطة لإجبار لويس التاسع على التسليم.

وتتلخص خطة توران شاه في التحول عن متابعة الهجوم البري على مواقع الصليبيين، إلى خطة نهرية محورها تجويعهم في معسكرهم بقطع مواصلاتهم في النيل مع دمياط. وتنفيذًا لهذه الخطة أمر السلطان بسحب عدد من المراكب المصرية الراسية قريبًا من موقع الأحداث، ثم تفكيكها لتُحمل على ظهور الجمال إلى بحر المجلة، ثم تركيبها وشحنها بالمقاتلين هناك لإقلاعها شمالاً إلى مصب البحر في النيل؛ حتى تكون خلف الخطوط الصليبية في النيل.

وبهذه الوسيلة تمكنت السفن المصرية من قطع خطوط الإمداد عن الصليبيين في المنصورة؛ فساءت أحوالهم، وتفشت الأمراض والأوبئة بين الجنود لاضطرارهم إلى الشرب من ماء النيل الذي غدت مياهه ملوثة بجثث القتلى الطافية، وحلّ بهم الجوع، واضطر الملك لويس إلى طلب الهدنة وتسليم دمياط مقابل أن يأخذ الصليبيون بيت المقدس، فرُفض طلبه.

ومن العجيب أن يفرض الملك الفرنسي شروطًا، وهو في موقف لا يُحسد عليه. ثم لم يلبث أن نشبت معركة هائلة في (فارسكور) قضى فيها المسلمون تمامًا على الجيش الصليبي، ووقع الملك أسيرًا، وسيق مكبلاً بالأغلال إلى المنصورة حيث سُجِن في دار (ابن لقمان).

نهاية توران شاه


لم يحسن توران شاه بن الصالح أيوب معاملة المماليك البحرية أصحاب الفضل في هذا النصر العظيم، وتنكر أيضًا لشجرة الدر وأساء معاملتها وتهددها.. فبدلاً من أن يعترف بالجميل لهم جميعًا حسدهم على مكانتهم التي بلغوها بفضل شجاعتهم وبأسهم، وبدلاً من أن يقربهم إليه باعتبارهم أركان دولته أعرض عنهم، وخشي من نفوذهم، وأوجس منهم خيفة، بل وأضمر لهم السوء، وكان لخفته وهوجه يجاهر بذلك.
يضاف إلى ذلك سوء تدبيره وفساد سياسته بإبعاده كبار رجال دولته من الأمراء، وتقريبه رجاله وحاشيته ممن قدموا معه إلى مصر، وإغداقه الأموال عليهم، واستئثارهم بالمناصب دون غيرهم.


تضافرت تلك الأسباب وقوّت من عزيمة المماليك على التخلص من توران شاه قبل أن يبطش هو بهم، فاتفقوا على قتله، وعهدوا بتنفيذ هذه المهمة إلى أربعة من قادتهم، منهم (فارس الدين أقطاي)، و(بيبرس البندقداري)، فنجحوا في قتله في فارسكور في صباح يوم الإثنين الموافق (28من شهر المحرم 648هـ= 2 من مايو 1250م) وبمقتله انتهت الدولة الأيوبية في مصر، وبدأ عصر جديد.
ـــــــــــــــــــــــــــــ
[/size]





الموضوع الأصلي : ميلاد دولة المماليك // المصدر : منتديات برامج نت العربية


توقيع : Eman khaled






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة







جميع الحقوق محفوظة © 2016 منتديات برامج نت العربية

www.bramjnet-arab.com

مؤسس الموقع : علاء احمد





Top