الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

أهلا وسهلا بك إلى منتديات برامج نت العربية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف

منتديات برامج نت العربية :: المنتديات العامة :: المنتدى العام للمواضيع العامة

شاطر

الجمعة أبريل 22, 2016 11:20 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو متميز
عضو متميز


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 400
التقييم : 0
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 22/04/2016
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: الطمع "سم ناقع" والرضا "بلسم ناجع"


الطمع "سم ناقع" والرضا "بلسم ناجع"



الطمع "سم ناقع" والرضا "بلسم ناجع".






بسم الله الرحمن الرحيم




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





الطمع "سم ناقع" والرضا "بلسم ناجع".







العمل من خلال مشيئة الله

الله يخلق النواميس والسنن والأسباب، وهذه هي مشيئته العادلة ﻷن اﻷسباب محايدة،
ولو شاء الله لخالف هذه النواميس لكنه لم يشأ،
وتكمن مشيئة الإنسان في أنه يختار المضمون الذي سيَصُبُّه في أواني الأسباب،
إما خيرًا أو شرًا، حقًا أو باطلاً، معروفًا أو منكرًا،


قوة أو ضعفًا، عزة أو ذلة، وحدة أو فرقة، هداية أو غواية.


المشيئة بين الخلق واﻻختيار

يمكن القول إن مشيئة الله "تخلق" ومشيئة الإنسان "تختار"،
ومن مشيئة الله أنه ترك للإنسان أن يختار مصيره بإرادته.


عتمة الطين وضياء الروح

لا تكبح جماح "رذائل المادة" إلا "فضائل الروح"،
ولا تبدد "ظلمات الثرى" إلا "أشعة الثريا"،
ولا تطمس "عتمات الطين" إلا "سُرُج الروح"، ولا تطفئ "لفحات الأرض" إلا "نفحات السماء"،
ولا يزكي "نتن تراب المادة" إلا "أريج النفخة الروحية".

فردوس الحكمة

المتأهب للتمكين يتطلع إلى العروج نحو فردوس الحكمة، لأنها "جامعة مانعة"
و"مستشفى شافي"، ولهذا فهو يغمد يراعه في كبد الحقيقة،
ولا يَمَلُّ من "البوح" بالحق حتى "يَبَحّ" صوته، ويحب الترقق والترفق،
حيث يدرك أنه "يَجِلّ" في نظر الناس بقدر ما "يَذِلّ" لهم، لكن جهده
"للترفق" بالضعفاء لا يدفعه أبدًا "للتردد" أمام اﻷقوياء.

الصبر على قدر الصدر

لا "يتصدّر" في الناس إلا من اتسع لهم "صدره"،
فمن ضاق "صدره" اختنق "صبره"، ولا يكون "النصر" إلا ثمرة "الصبر".

نصيحة

إذا أردت الفاعلية، فتعلَّم بإمعان واعمل بإتقان.


معادلة

من "افتقر" إلى الأخلاق و"امتلك" القرش،
فإنه سيقترف سائر صور الفحش.

حقيقة

الغرور قيد حديدي يمنع صاحبه من الذهاب إلى الأفضل!





الموضوع الأصلي : الطمع "سم ناقع" والرضا "بلسم ناجع" // المصدر : منتديات برامج نت العربية


توقيع : Eman khaled






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة







جميع الحقوق محفوظة © 2016 منتديات برامج نت العربية

www.bramjnet-arab.com

مؤسس الموقع : علاء احمد





Top