الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

أهلا وسهلا بك إلى منتديات برامج نت العربية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف

منتديات برامج نت العربية :: المنتديات العامة :: ويكيبيديا الموسوعة الحرة Wikipedia

شاطر

الجمعة أبريل 22, 2016 8:05 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو متميز
عضو متميز


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 400
التقييم : 0
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 22/04/2016
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: الانفجار العظيم ونشأة المجرات


الانفجار العظيم ونشأة المجرات



الانفجار العظيم ونشأة المجرات

يعتقد بعض العلماء أن المجرات بدأت بالتشكل بعد الانفجار العظيم بثلاثمئة الف سنة, على أن الوسط العلمي يقر أن الذرة التي شكلت الانفجار العظيم لا يمكن أن تكون قد نشأت من العدم, لأن أبسط بديهيات الفيزياء تقول أن "الطاقة لا تخرج من العدم", لذا يرى أغلب العلماء أننا لن نتمكن أبداً من معرفة مالذي حدث قبل الانفجار العظيم[119][120], إذاً نحن نعلم مالذي حدث بعد الانفجار لكن لا ولن نعلم أبداً ماذا حدث قبله, أما عالم الكونيات البريطاني بول دايفس فيقول:
   
لقد دلت الحسابات أن سرعة توسع الكون تسير في مجال حرج للغاية، فلو توسع الكون بشكل أبطأ بقليل جداً عن السرعة الحالية لتوجه إلى الانهيار الداخلي بسبب قوة الجاذبية، و لو كانت هذه السرعة أكثر بكثير عن السرعة الحالية .. لتناثرت مادة الكون و تشتت الكون، و لو كانت سرعة الانفجار تختلف عن السرعة الحالية بمقدار جزء من مليار جزء لكان هذا كافياً للإخلال بالتوازن الضروري لذا فالانفجار الكبير ليس انفجار اعتيادياً بل عملية محسوبة جيداً و منظمة من جميع الاوجه.[121]   
ثم يقول أيضاً:
   
.إن من الصعب جداً إنكار أن قوة عاقلة و مدركة قامت بإنشاء بنية هذا الكون المستندة على بنية حساسة جداً ... إن الحسابات الرقمية الحساسة جداً و الموجودة في أسس الموازنات الحساسة دليل قوي جدا على وجود تصميم على نطاق الكون.   
وبالتالي فإن دايفس يؤكد وجود تصميم ذكي للانفجار العظيم لا يمكن أن تكون العشوائية سببه, وهو نفس موقف علماء فيزياء فلك آخرين.[122]
في ذلك الوقت بالتحديد (300 الف سنة بعد الانفجار) بدأت ذرات الهيدروجين والهيليوم بالتشكل في حقبة زمنية يطلق عليها "إعادة الاندماج", تقريباً كل الهيدروجين كان محايداً (غير مؤين) لذا فقد كان جاهزاً لامتصاص الضوء, ولم تتشكل أيه نجوم بعد لذا يطلق على هذه الحقبة أيضاً اسم "الحقبة المظلمة" بسبب عدم وجود أية إضاءة فيها, وقد بدأت البُنى الكبيرة بالتشكل من خلال المادة البدائية الكثيفة ومتباينة الخواص, وكنتيجة لهذا بدأت مواد الباريون بالتكثف في هالات من المادة المظلمة الباردة[123][124], انتهى المطاف بهذه البُنى البدائية إلى تشكيل المجرات التي نشاهدها اليوم.

طلائع المجرات



سديم الجبار كما صوره مرصد هابل الفضائي, ويعتقد أن بعض المجرات تشكلت من سُدم مماثلة لكن بأحجام أكبر بكثير.
تم اكتشاف الدليل على أول المجرات المتشكلة في عام 2006, حينما تم اكتشاف أن المجرة IOK-1 لديها انزياح أحمر عالي غير طبيعي يبلغ 6.96, وهذا يعادل حوالي 750 مليون سنة بعد الانفجار العظيم, وبالتالي فهي أقدم مجرة بدائية تم اكتشافها حتى 2012[125], وفي تلك الفترة كان بعض العلماء يتوقعون وجود مجرات أقدم من هذه, وهذا ما حصل بالفعل حيث تم في العام 2012 اكتشاف مجرة UDFj-39546284 حيث أصبحت أقدم الأجرام المرصودة على الإطلاق بازياح أحمر يبلغ 11.9, وتم تقدير أن عمرها قرابة 380 مليون سنة بعد الانفجار العظيم (الذي حصل أصلاً قبل حوالي 13.8 مليار سنة تقريباً)[126][127], وجود هذه المجرة البدائية يدفع إلى الاعتقاد بأنها تكونت خلال "الحقبة المظلمة".[124]

تكون طلائع المجرات

يرى البعض أن المجرات تتكون بنفس الطريقة التي تتكون فيها النجوم بالضبط لكن على نطاق أكبر حيث تتطور من خلال سديم هائل جداً يبلغ اتساعه عدة ملايين السنين الضوئية ثم يبدأ بالانسحاق على بعضه مشكلاً كل هذه النجوم[128], لكن تفاصيل تكون أوائل المجرات يعتبر أحد الأسئلة المفتوحة في علم فيزياء الفلك, ونظرياته يمكن تقسيمها إلى نوعين: من العلو للسُفل, من السُفل للعلو, ويقصد بالأولى أن المجرات تكونت أساساً من بُنى كونية شديدة العظم ثم تفككت وتقطعت إلى الحالة التي نراها اليوم خلال فترة زمنية تقدر بمئة مليون سنة[129], أما في السُفل للعلو فالعكس تماماً , حيث يعتقد أن المجرات تكونت من بُنى صغيرة للغاية ثم أخذت بالتضخم شيئاً فشيئا, حيث كونت العناقيد المغلقة ثم كونت هذه بدورها المجرات الكبيرة.[130]
ما أن تبدأ المجرات البدائية بالتشكل حتى تبدأ النجوم من النوع lll بالظهور فيها, ويقصد بالنجوم من هذا النوع هو تلك الغنية جداً بالهيدروجين والهيليوم, لكنها فقيرة للغاية بالعناصر الثقيلة, وقد تكون أحجامها كبيرة أيضاً, فإن كان الأمر كذلك فإنها ستستنفذ وقودها بسرعة كبيرة (يقصد بوقودها هنا الهيدروجين) ثم تتحول إلى مستعر أعظم مطلقةً العناصر الثقيلة التي سوف تتشكل بسبب الانفجار إلى الوسط بين النجمي.[131] عندما تنفجر النجوم من هذا النوع فإنها تعيد تأيين الهيدروجين الموجود حولها منشئةً فقاعات متوسعة من الفضاء يمكن للضوء التخلخل فيها لذا نستطيع رؤيتها.[132]




الموضوع الأصلي : الانفجار العظيم ونشأة المجرات // المصدر : منتديات برامج نت العربية


توقيع : Eman khaled






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة







جميع الحقوق محفوظة © 2016 منتديات برامج نت العربية

www.bramjnet-arab.com

مؤسس الموقع : علاء احمد





Top