الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

أهلا وسهلا بك إلى منتديات برامج نت العربية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف

منتديات برامج نت العربية :: المنتديات العامة :: منتدى التنمية البشرية وتطوير الذات

شاطر

الثلاثاء يناير 19, 2016 5:58 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو هام
عضو هام


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 600
التقييم : 0
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: استراتيجية النسر الخاسر


استراتيجية النسر الخاسر



 


كانا نسران




متشابهان تماماً ...




حتى أنك عندما تراهما معاً ...




قد تظن أنك تشاهد نسراً و صورته المنعكسة ...




منحمها الله نفس القدرات ...




نفس الجناحان القويان ...




نفس العيون الحادة ...




نفس الريش الخفيف الإنسيابي ...




تعلما الطياران معاً ... بنفس الأسلوب ...




و بينما هما في السماء ...




يحلقان معاً على مستوى واحد ...




بدأ الخمول يدب في أحدهما ...




فاكتفى بفرد جناحيه معتمداً على قوة الهواء ...




بينما استمر الثاني ...




يخفق بجناحيه بقوة ...




و كلما خفق بهما اعتلاء ...




و مع الوقت كان يسمو و يسمو ...




و كان ينادي الآخر أن يعمل و يجتهد ليعلو ...




لكن النسر الآخر ...




كان يجد في نصائحه و كلماته له إهانة ...




أخذ يقارن نفسه به ...




و يتحدث مع نفسه حديث ذاتي سلبي ...




قال منذ صغري و هم يفضلونه ...




منذ صغري و الحياة كئيبة في وجهي ...




الأمور ميسرة له و النجاح مكتوب له ...




كلهم يحبونه و يدعمونه ...




ألا تلاحظون حتى الهواء يدفعه أعلى مني ...




أنا محبط ...




أنا مكتئب ...




ياترى متى ستأتي الظروف و الفرص و الحظ معي ...




أريد أن أكون أفضل منه ...




أن أعلو أعلى منه ...




لن أسمح له أن يرتفع و حده ...




و أخذ يراقب النسر الآخر ...




و إنشغل بذلك التفكير السلبي و المراقبة عن الخفقان بجناحيه ...




و كل مرة يخفق النسر بجناحيه يعلو و يعلو ...




و صاحبنا يراقب ويقارن و يفكر في حل ... لعله ينجح ...




عندها قرر أن يسقطه ...




فهي الطريقة الوحيدة لإيقاف تقدمه الدائم و نجاحه ...




فكر ما الطريقة المثلى لإسقاطه ...




أرميه بحجر؟ هذا يعني نزولي للأرض ثم صعودي ...




ستكون حينها المسافة أكبر و أكبر ...




هل اشغله بكلام سلبي ... أنه لا يتوقف ليسمعني ...




و فجاءة لمعت الفكرة في ذهن صاحبنا النسر الطامح للنجاح و السمو !!!




قرر أن أفضل طريقة لإسقاطه هي ...




أن ينزع من ريش جناحيه و يرمي النسر الآخر لإسقاطه ...




و بسرعة بدأ في التنفيذ ...




ينزع من ريش جناحيه و يرمي النسر الآخر الذي كان في عجب منه ...




النسر الآخر ...




مع كل علامات الدهشة استمر يخفق و يخفق بجناحيه و يعلو ...




بينما صاحبنا في لحظة فقد كل ريشه ...




حينها سقط سقوطاً سريعاً و ارتطم بالأرض ...




و مع سقوطه كان يردد عبارة وحيدة ...








ألم اقل لكم أن الظروف دوماً ضدي ؟





الموضوع الأصلي : استراتيجية النسر الخاسر // المصدر : منتديات برامج نت العربية


توقيع : مزيووونة






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة







جميع الحقوق محفوظة © 2016 منتديات برامج نت العربية

www.bramjnet-arab.com

مؤسس الموقع : علاء احمد





Top