الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

أهلا وسهلا بك إلى منتديات برامج نت العربية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف

منتديات برامج نت العربية :: المنتديات العامة :: المنتدى العام للمواضيع العامة

شاطر

الإثنين يناير 18, 2016 9:21 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو هام
عضو هام


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 600
التقييم : 0
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: للعقول الراقيه


للعقول الراقيه








[size=32]
للعقول الراقيه
..مقال رائع يستحق القراءة..



[/size]

[size=32] ‏يحكى أن جنكيز خان
كان لديه صقر
يلازم ذراعه
يخرج به
ويعطيه فريسته
ليطعم منها
ويعطيه ما يكفيه..

ذات يوم
خرج جنكيز خان
في الخلاء وحده
ولم يكن معه إلا الصقر..
وانقطع بهم المسير
وعطشوا...
وأراد جنكيز أن يشرب
فسار حتى وجد ينبوعا
في أسفل جبل
فملأ كوبه...
وحينما أراد شرب الماء
جاء الصقر
وانقض على الكوب
ليسكبه!...

حاول مرة أخرى
ولكن الصقر
مع اقتراب الكوب
من فم جنكيز خان
كان يقترب
ويضرب الكوب بجناحه
فيطير الكوب
وينسكب الماء!...
وتكررت الحالة
للمرة الثالثة...
فاستشاط غضباً منه
وأخرج سيفه
وحينما اقترب الصقر
ليسكب الماء
ضربه ضربة واحدة
فقطع رأسه
ووقع الصقر صريعا...

أحس جنكيز خان بالألم
لحظة وقوع السيف
على رأس صاحبه
وتقطع قلبه
لما رأى الصقر
يسيل دمه!...

وقف للحظة
وصعد فوق الينبوع
فرأى بركة كبيرة
يخرج من بين ثنايا صخرها
منبع الينبوع
وفيها حية ٌ كبيرة ميتة
وقد ملأت البركة بالسم!...

أدرك جنكيز خان
أن صاحبه
كان يريد منفعته
لكنه لم يدرك ذلك
إلا بعد أن سبق السيف العذل

فكر كثيرا!!!...
قبل أن تفقد من تحب
فكر كثيرا!!!...
قبل ان تعادي من يحبك
فكر كثيرا!!!...
قبل أن تعادي من ينتقدك
فربما كان كل هؤلاء
يعملون من أجلك

‏هل سمعتم بالرجل‏‏
الذي ترك كلبه
ليحرس ابنه الرضيع
وذهب للصيد
وعندما عاد!...
وجد الكلب
ينبح أمام البيت
وقد تلطخت
أنيابه بالدماء!!!...
فرفع البندقية عليه
وأزهق روحه
ودخل مسرعا...
ليرى بقايا طفله
وإذا به يرى ذئبا
غريقا بدمائه
والطفل لم يمسه أي ضرر!؟

تخيلوا الشعور بالذنب
الذي سيتغشاه
وسيرافقه الندم
طوال حياته

كم من روح ازهقت ظلما؟
وكم من مشاعرك
ماتت من سوء الظن؟
وكم من العلاقات انقطعت
لأسباب خاطئة؟

لاتنظروا بأعينكم فقط
انظروا بعقولكم
واعرفوا الحقيقة
واسمعوا من الشخص
ماذا سَيقول!؟
وقبل ردة فعل خاطئة
تبكيك ندما مدى الدهر
[/size]





الموضوع الأصلي : للعقول الراقيه // المصدر : منتديات برامج نت العربية


توقيع : مزيووونة






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة







جميع الحقوق محفوظة © 2016 منتديات برامج نت العربية

www.bramjnet-arab.com

مؤسس الموقع : علاء احمد





Top